Skip to content

أطباء ينصحون: لا تعطى سرك لامرأة

أغسطس 26, 2012

تعانى أغلب السيدات من صفات تميزها عن الرجال أهمها حب التحدث ومعرفة كل جديد والإخبار به والتحدث عنه مرارا وتكرارا، ولكن هل هذه الصفة تطال حفظ الأسرار والقدرة على التكتم على إخبار الغير، هل يمكن للمرأة أن تعرف خبرا جديدا مشوقا يهم صديقاتها ولا تخبرهن به؟

وعن هذا الموضوع يتحدث الدكتور أمجد العجرودى استشارى الطب النفسى بالمجلس الإقليمى للطب النفسى، قائلا إن المرأة فى طبيعتها خلقها الله تعالى قادرة على استخدام اللغة وألفاظها ومفرداتها بشكل أفضل وأقوى من الرجال كما أنها تتميز بحبها للتفاصيل ولها قدرة كبيرة على حفظها وتخزينها وروايتها أكثر من الرجل الذى لا ينتبه إلى أغلب التفاصيل.

وعن القدرة على كتمان الأسرار وإخفائها يؤكد الدكتور أمجد أنه بسبب المحاذير الاجتماعية بالتالى يرى الرجل أن كتمان السر من شيم الرجولة ومجرد الإفصاح عن سر أو عن خبر عرفه الرجل لأى شخص آخر عداه يعد من علامات نقص الرجولة وعدم الشرف

صورة أرشيفية
 وهو ما لا يحدث تماما مع المرأة التى ترى فى معرفة السر متعة كبيرة وفى الإخبار به لغيرها من النساء متعه أكبر، فهى ترى أن هذا الأمر يجعلها غير قادرة على كتمان الأسرار ولا عن الفضول لمعرفة الأخبار وإفشائها للناس.

ويوضح الدكتور أمجد بشكل نفسى بحت أن الله تعالى أنعم على السيدات بقدرات عقلية كبيرة فى المخ تجعلها أكثر قدرة من الرجل ووظائف المخ لديها أقوى من الرجل، مما يساعدها على معرفة التفاصيل الدقيقة وحفظها ونقلها بشكل أفضل من الرجل.

وبشكل أوضح يرى الرجل بشكل عام أنه من الحرج ونقص الرجولة أن يقوم بذكر التفاصيل وكثرة الخوض فيها وتبادلها مع الغير، أما هذا الحرج الشديد لا ينتاب السيدات على الإطلاق وذلك لأن التحدث وكثرة ذكر التفاصيل وإخبارها للغير هو شىء محبب فى المجتمع النسائى وبعكس الرجال هو أمر يتم التباهى به فيما بينهن.

Advertisements

From → عام

اكتب تعليقُا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: