Skip to content

كادت تسقط .. فكان أقرب الي من كل شيء ..

ديسمبر 21, 2011
تقول

أنهيت استحمام رضيعي، فتناهى إلى مسامعي انطلاق صغيرتي ذات السنتين بالحديث والضحك على غير عادتها ،

أوجست في نفسي خيفة ، تفقدتها فإذا هي قد وقفت على نافذة شقتنا التي هي في الطابق الرابع وقد شرعت ذراعيها ووقفت على قدم واحدة و تؤرجح الأخرى في الهواء،

زاغ عقلي هل أسقط الرضيع وأقفز خلف الصغيرة، فأخسر الاثنين ، ثوان من الحيرة لم ت أجد إلا حلا واحدا،

فناديت من كان وحده قربي: يا الله.

فكأن أحدهم قد دفع بطاولة الطعام التي هي موجودة أصلا، ولكن زاغ بصري عنها، وضعت رضيعي فوقها ، وبرفق وحذر …

Advertisements

From → عام

اكتب تعليقُا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: